كرة قدموطنية

حصل في ملعب اولمبي سوسة:اشتباكات بين الامنيين وامن جهوي بامتياز

ما حصل يوم امس في ملعب سوسة كانت وصمة عار للجمهورية التونسية وتكريس لمبدأ الجهويات . البعض اتهم الجمهور لكن هذا الكلام مجانب للصواب بكثير ،فالجمهور كان كغيره من الجماهير التونسية ( سب وشتم ومقذوفات ) وهذاوطبعا غير مقبول لكن في نفس الوقت لا يبرر الاعتداءات الوحشية لقوات الامن لكن ما لم تلقطه عدسات الكاميرا وما تجنبته وسائل الاعلام هو ما حصل بين الامنين من مناوشات عند صعود فرقة التعزيز فوج بنزرت وتونس الى مدارج الفيراج والاعتداء على الجماهير الشيء الذي دفع الامنين اللذين تعودوا على التواجد بملعب سوسة باستمرار الى الدخول في مناوشات معهم تطورت في بعض الاحيان الى التشابك ،الامر تواصل الى حجرات الملابس حيث تعمدت قيادات امنية من سوسة الى توجيه التهم الى فوج بنزرت وتونس باستفزاز الجمهور وافساد لقاء الكلاسيكو . البعض قد يشاهد صورا اخرى ويلومنا على الدفاع عن الجماهير بقطع النظر عن الالوان والانتماءات لكن الامر الخطير والذي يجرنا للتساؤل حول التسمية الصحيحة هل امننا جمهوري ام جهوي والاجابة طبعا واضحة وتبينت من خلال تدوينات الامنين التي تناقلتها ليلة البارحة صفحات الفايسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة